السبت 8 مايو 2021
أخبار عاجلة

النظام الأساسي

توطئة

من باب الوفاء للدستوريين الذين قادوا معارك التحرير الوطنية وخاضوا أهم الملاحم التاريخية التي سارعت بهزم المستعمر وتحقيق الاستقلال ومن منطلق الإيمان بان زعماء الحركة الوطنية وعلى رأسهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة خلفوا أجيالا متعاقبة من التونسيين المؤمنين بقيم الجمهورية وثوابت الوطنية والقادرين على حفظ الأمانة المناطة بعهدتهم ومواصلة رسالة بناء تونس والرقي بها إلى أعلى المراتب ، نقر النظام الأساسي التالي :

الباب الأول: التأسيس – الاسم – المدة – المقر

الفصل الأول : التأسيس (دون تغيير)

تكون بين المواطنين التونسيين المصادقين على هذا النظام الأساسي أو من يصادقون عليه حزب سياسي خاضع للمرسوم عدد 87 لسنة 2011 مؤرخ في 24 سبتمبر 2011 المتعلق بالأحزاب السياسية ويشترط في مؤسسي الحزب ومسيريه التمتع بالجنسية التونسية وبحقوقهم المدنية والسياسية كاملة.

الفصل الثاني : اسم الحزب وشعاره (معدل)

فقرة أولى جديدة اسم الحزب “الحزب الدستوري الحر

فقرة ثانية جديدة شعاره “حفظ الأمانة واستمرار الرسالة

الفصل الثالث: المدة (دون تغيير)

مدة الحزب غير محدودة.

الفصل الرابع: المقر (معدل)

تم تحديد المقر ب 7 نهج الهادي خفشة المنزه الأول تونس ويمكن تغييره لاحقا مع الالتزام بأحكام القانون.

الباب الثاني: الأهداف والواجبات

الفصل الخامس : الأهداف (معدل)

الحزب الدستوري الحر حزب ذو مرجعية دستورية إصلاحية يتبنى الموروث الفكري الدستوري كاملا ويعمل على نشر القيم السامية التي تميز الفكر الدستوري منذ نشأته في 1920 والإحاطة السياسية بالمواطنين وخاصة منهم الشباب والقوى الحية ويحرص على ترشيد العمل السياسي وتوفير مجال المشاركة في الحياة العامة لكل التونسيين بطرق حضارية تنبذ العنف والتطرف والتحجر والتبعية للخارج وتلتزم بالعقلانية والمشروعية في ظل دولة وطنية مستقلة مهيبة ذات سيادة واستنادا إلى مقومات الشخصية التونسية المتشبثة بالهوية العربية الإسلامية والمتفتحة على الحداثة والفكر المستنير كما يعمل الحزب على التمسك بثوابت النظام الجمهوري ومدنية الدولة وعدم التفريط في لحمة الشعب التونسي وتراص صفوفه وتطوير مكاسب دولة الاستقلال وأهمها حماية حقوق المرأة والأسرة والحق في التربية والتعليم والصحة ونشر ثقافة التسامح والاعتدال ويساهم في إرساء ديمقراطية مسؤولة تضمن الحريات العامة والخاصة في إطار احترام دولة القانون والمؤسسات.

الفصل السادس : الالتزامات والواجبات (دون تغيير) :

يحترم الحزب في تمويله ونشاطه مبادئ الجمهورية وعلوية القانون والديمقراطية والتعددية والتداول السلمي على السلطة والشفافية والمساواة وحياد الإدارة ودور العبادة والمرافق العامة. كما يلتزم بما أوجبه الفصل الرابع من المرسوم عدد 87 وخاصة عدم الدعوة إلى العنف والكراهية والتعصب والتمييز على أسس دينية أو فئوية أو جنسية أو جهوية . ويجوز للحزب إقامة علاقات مع أحزاب سياسية أخرى وطنية ودولية كما يجوز له تكوين جبهات سياسية أو تحالفات انتخابية مثلما أجازه المرسوم عدد 87 المتعلق بالأحزاب السياسية .

الباب الثالث : العضوية والانخراط

الفصل السابع : الانخراط (معدل) :

فقرة أولى: شروط الانخراط:

يشترط في عضو الحزب الدستوري الحر ما يلي :

  1. حمل الجنسية التونسية
  2. بلوغ سن 16 سنة على الأقل
  3. التمتع بالحقوق المدنية والسياسية والخلو من الموانع المذكورة بالفصل السابع من المرسوم عدد 87 المتعلق بالأحزاب السياسية.
  4. الإيمان بقيم الحزب ومبادئه والالتزام بميثاقه واحترام نظامه الأساسي والانضباط لقرارات هياكله والسعي إلى تنفيذ برامجه
  5. التحلي بالأخلاق الفاضلة وحسن السلوك
  6. عدم الانخراط في حزب سياسي آخر ودفع معلوم الاشتراك سنويّا.
  7. التزكية من الخلية أو من الدائرة في صورة حصول نزاع .

ويبت مكتب الخلية في قبول مطلب الانخراط وعند النزاع يرفع الأمر إلى الدائرة للبت في المطلب.

ولا يعتبر تقديم مطلب الانخراط انخراطا بالحزب ويحتفظ الحزب بحقه في رفض طلب الانخراط.

فقرة ثانية : يمين الإخلاص

يؤدي عضو الحزب الدستوري الحر اليمين التالية :

أقسم بالله العظيم وبكتابه الكريم أن أخلص للوطن وأن أعمل بمبادئ الحزب الدستوري الحر وأحافظ على تماسكه وأنضبط لتوجهاته ولا أخون الأمانة والله على ما أقول شهيد.

فقرة ثالثة : إجراءات تسليم بطاقة الانخراط

تسلم بطاقة الانخراط في الحزب من طرف الخلية لمن تقدم بطلب في ذلك وتوفرت فيه شروط الانخراط طبقا للفصلين الثاني والثالث من النظام الأساسي .

وتجدد بطاقة الانخراط في الحزب سنويا.

فقرة رابعة : حقوق وواجبات المنخرط :

* حقوق المنخرط :

المنخرط يشارك في نشاط الحزب ويبدي رأيه بطريقة ديمقراطية ويترشح لتحمل المسؤوليات القيادية فيه طبق التراتيب والشروط المضبوطة لكل مسؤولية وينتخب المرشحين للمسؤوليات القيادية صلبه.

* واجبات المنخرط :

يجب على المنخرط الانضباط لمقررات الحزب ومواقفه الصادرة عن الجهات المسؤولة فيه والمشاركة في نشاطه ونشر أفكاره والعمل على حسن تنفيذ برامجه والقيام بالمهام التي توكل له والمحافظة على أسراره والتحلي بالاستقامة والسلوك الحسن والأخلاق الفاضلة و دفع معلوم اشتراكه سنويا.

فقرة خامسة : إنهاء الانخراط :

ينتهي الانخراط بالحزب لأحد الأسباب التالي:

  • فقدان الأهلية القانونية.
  • الاستقالة الكتابية المودعة بمكتب الضبط المحلي أو الجهوي أو الوطني مقابل وصل في ذلك ولا يعتد بالاستقالة عبر وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي ولا تعتبر الاستقالة نافذة إلا من تاريخ إعلام المعني بالأمر بالموافقة عليها كتابة ويعتبر السكوت مدة 30 يوم من تاريخ إيداع الاستقالة موافقة ضمنية
  • الرفت حسب مقتضيات النظام الأساسي.
  • الوفاة.

الفصل السادس : الالتزامات والواجبات (دون تغيير) :

يحترم الحزب في تمويله ونشاطه مبادئ الجمهورية وعلوية القانون والديمقراطية والتعددية والتداول السلمي على السلطة والشفافية والمساواة وحياد الإدارة ودور العبادة والمرافق العامة. كما يلتزم بما أوجبه الفصل الرابع من المرسوم عدد 87 وخاصة عدم الدعوة إلى العنف والكراهية والتعصب والتمييز على أسس دينية أو فئوية أو جنسية أو جهوية . ويجوز للحزب إقامة علاقات مع أحزاب سياسية أخرى وطنية ودولية كما يجوز له تكوين جبهات سياسية أو تحالفات انتخابية مثلما أجازه المرسوم عدد 87 المتعلق بالأحزاب السياسية .

الباب الخامس : تشكيل الهياكل وعملها

الفصل التاسع:المؤتمر الوطني (معدل) :

المؤتمر الوطني هو السلطة العليا في الحزب وهو الذي يحدد أهدافه ويضبط خططه ويوضح برامجه ويضع سياسته .

  • ينعقد المؤتمر الوطني للحزب مرة كل خمس سنوات .
  • يعين الديوان السياسي تاريخ انعقاد المؤتمر ويعد جدول الأعمال ومشاريع التقارير واللوائح ويعرضها على اللجنة المركزية للاستئناس برأيها.
  • يتكون المؤتمر الوطني من رئيس الحزب وأعضاء الديوان السياسي وأعضاء المكتب الوطني و أعضاء اللجنة المركزية والكتاب العامين للجامعات ونواب عن الخلايا يتم انتخابهم لهذا الغرض طبقا لمقاييس ونسب يضبطها الديوان السياسي في الإبان .
  • ينتخب المؤتمر في أول جلساته رئيسا له ومكتبا وينتخب اللجان المتفرعة عنه ومن بينها لجنة لتحقيق النيابات ولجنة للتدقيق المالي .
  • يدرس المؤتمر التقارير التي يقدمها الديوان السياسي ويصادق عليها كما يصادق على اللوائح الصادرة عن اللجان المتفرعة عنه .
  • يدخل المؤتمر الوطني على النظام الأساسي للحزب ما يراه من تعديلات بأغلبية ثلثي أعضائه.

الفصل العاشر : أعمال المؤتمر (ألغي لإدماج أحكامه بالفصل التاسع) :

ألغيت أحكام الفصول من 11 إلى 13 وتم تعويضها بالفصول التالية :

الفصل الحادي عشر : جديد :الرئيس :

رئيس الحزب هو المسؤول الأول في الحزب يشرف على نشاط جميع تشكيلاته وعلى تنفيذ قرارات الهياكل و يوجه سياسته ويرأس اجتماعات الديوان السياسي والمكتب الوطني واللجنة المركزية ويمضي كافة الوثائق الصادرة عن الحزب وقرارات الديوان السياسي ويمثل الحزب رسميا لدى السلطة الإدارية والقضائية وفي علاقاته الداخلية والخارجية.

ينتخب رئيس الحزب مباشرة من طرف المؤتمر الوطني ويشترط في المترشح لرئاسة الحزب أن يكون قد تولى مسؤولية قيادية داخل هياكله مدة سنتين متتاليتين أو منخرطا في الحزب مدة أربعة سنوات متتالية ولا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين.

في حالة حدوث شغور في خطة رئاسة الحزب بين مؤتمرين تجتمع اللجنة المركزية في ظرف أسبوعين لانتخاب رئيس جديد للحزب بدعوة من الديوان السياسي الذي يسير الشؤون العادية للحزب في هذه الفترة.

الفصل الثاني عشر : جديد : اللجنة المركزية :

اللجنة المركزية هي هيئة منبثقة عن المؤتمرات الجهوية وهي المسؤولة على متابعة تنفيذ مقررات المؤتمر وتساعد الديوان السياسي على ضبط المواقف تجاه الأحداث الهامة بين مؤتمرين.

تتركب اللجنة المركزية من:

– رئيس الحزب

-أعضاء الديوان السياسي

-أعضاء المكتب الوطني للحزب

– 217 أعضاء منتخبين على الجهات

-إطارات وطنية وكفاءات مشهود لها بالإشعاع مؤمنة بمبادئ الحزب يتم تعيينها من رئيس الحزب بعد عرضها على الديوان السياسي .

ويدعى إلى اللجنة المركزية آليا الكتاب العامون للجامعات وأعضاء المكتب الوطني لاتحاد منظمات الشباب والكتاب العامون الجهويون لاتحاد منظمات الشباب ومساعدوهم وكل من يرى رئيس الحزب فائدة في حضوره.

تجتمع اللجنة المركزية بدعوة من رئيس الحزب مرة كل ستة أشهر وكلما دعت الحاجة لذلك. وتتولى النظر في كل ما يهم نشاط الحزب وتنفيذ مقررات المؤتمر وتقييم الحالة السياسية والمسيرة الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد على ضوء تقارير يقدمها الديوان السياسي وتصادق على لوائح تضمنها آراءها واقتراحاتها.

يتم انتخاب أعضاء اللجنة المركزية لمدة أربعة سنوات من طرف كافة هيئات خلايا ودوائر الحزب وهيئة الجامعة ويدعو الديوان السياسي كتابيا جميع الهيئات القاعدية والمحلية و الجهوية إلى الجلسة العامة وإن لم يحضر نصف المدعوين تؤجل الجلسة العامة إلى أسبوع فتنعقد عندئذ مهما يكن عدد الحاضرين ويشرف على انتخابات اللجنة المركزية أحد أعضاء الديوان السياسي .

يشترط في المترشح لعضوية اللجنة المركزية أن يكون تحمل مسؤولية داخل الحزب مدة سنتين متتاليتين أو قضى 4 سنوات متتالية منخرطا في الحزب.

الفصل الثالث عشر : جديد : الديوان السياسي :

ينتخب المؤتمر أعضاء الديوان السياسي الذي يساعد رئيس الحزب في مباشرة مهامه وفي تسيير أجهزة الحزب وتنشيط هياكله وتجسيم اختياراته وتنفيذ مقررات المؤتمر وتطبيق النظام الأساسي للحزب واقتراح تنقيح النظام الأساسي على المؤتمر ولا يقل عدد أعضاء الديوان السياسي عن 15عضوا ولا يزيد عن 25 ولا تقل تمثيلية المرأة عن ثلث عدد الأعضاء.

توزع المسؤوليات داخل الديوان السياسي بالتوافق وعند الاقتضاء بالاقتراع السري و يختار الديوان السياسي من بين أعضائه  أمينا عاما للحزب وأمناء عامين مساعدين مكلفين بمهام محددة وأمين مال .

يجتمع الديوان السياسي مرة كل أسبوعين بدعوة من الرئيس ويمكن أن يكثف من اجتماعاته حسب الحاجة ومقتضيات المرحلة.

يدعو الرئيس ممثلي الهياكل الاستشارية للحزب والأمين العام لاتحاد منظمات الشباب الدستوري لاجتماعات الديوان السياسي بصفة دورية حسب رزنامة يتم ضبطها بالتوافق بين الأطراف وذلك لمتابعة سير نشاط هياكلهم والاستئناس برأيهم في القضايا الهامة .

يدعو الرئيس أعضاء المكتب الوطني للحزب بصفة دورية لاجتماعات مع الديوان السياسي للاستئناس بمقترحاتهم قصد ضبط السياسات العامة للحزب وتضبط رزنامة الاجتماعات ودوريتها بالتوافق خلال انعقاد أول اجتماع تتم الدعوة إليه.

تتخذ قرارات الديوان السياسي بالتوافق وعند الاقتضاء بأغلبية الأصوات وعند التساوي يرجح صوت الرئيس .

الأمين العام هو المسؤول على تسيير الإدارة المركزية للحزب ويتولى – تحت إشراف رئيس الحزب – تنفيذ القرارات المتخذة من طرف الديوان السياسي ويشرف على سير أعمال اللجان ويتولى التنسيق بين الأمناء العامين المساعدين والإشراف على سير عملهم ويقدم تقريرا دوريا في ذلك للديوان السياسي بعد عرضه على رئيس الحزب .

أمين مال الحزب هو المسؤول قانونا على مالية الحزب قبضا وصرفا وهو المسؤول الأول على احترام كل الأحكام الملزمة التي حددها المرسوم عدد 87 المنظم للأحزاب السياسية وخاصة ما جاء في بابه الثالث والرابع ويقدم للمؤتمر الوطني تقريرا عن مالية الحزب الذي يبرؤه بعد المصادقة عليها.

الفصل الرابع عشر : الهياكل الجهوية والمحلية والقاعدية (معدل) :

أ– الجامعات :

الجامعة هي الهيكل الذي يشرف على تنسيق النشاط السياسي للحزب بالولاية ويتولى بالخصوص :

  • تنشيط العمل السياسي بالولاية وتهيئة المناخ الملائم لتنفيذ سياسة الحزب
  • الإشراف على عمل هياكل الحزب بالولاية وتنسيق نشاطاتها ودعمها ومراقبة تصرفها الإداري والمالي.
  • إحاطة الديوان السياسي بمشاغل المواطنين وطموحاتهم.
  • القيام بما تراه من مبادرات على صعيد الولاية لاستقطاب الرأي العام والتآلف مع الحزب.
  • المساهمة في تصور المخططات الجهوية والعمل على إيجاد أحسن الظروف لتنفيذها والسهر على متابعة إنجازها.
  • السهر على تطبيق مقتضيات النظام الأساسي للحزب.
  • أية مهمة أخرى يكلفها بها الديوان السياسي.

تتركب الجامعة من 15 عضو على الأقل و25 على الأكثر موزعة كالأتي:

  • كاتب عام
  • كتاب عامين مساعدين حسب الحاجة
  • أمين مال
  • أعضاء

ويضاف إليها آليا الكاتب العام الجهوي لاتحاد منظمات الشباب الدستوري ومساعدوه ولهم نفس الحقوق والواجبات.

وتجتمع هيئة الجامعة بدعوة من كاتبها العام مرة كل نصف شهر وكلما اقتضت الحاجة للنظر في نشاط الحزب بالجهة وضبط برامج عملها ومتابعة تنفيذ مقرراتها والتعرف على مشاكل المواطنين بالمنطقة ودرس مشاغلهم والنظر في الحالة العامة بالجهة والمواضيع المحالة عليها من طرف الديوان السياسي كما تعقد اجتماعا في هيئتها الموسعة بحضور كتاب عامين الدوائر مرة كل شهر وتعقد كذلك اجتماعات بهيئات الدوائر و هيئات الخلايا لضبط نشاطها وتخطيط برنامج عملها للفترة الموالية طبق رزنامة تضبطها حسب الحاجة .

يتم انتخاب أعضاء الجامعة لمدة أربعة سنوات في مؤتمر تحضره كافة هيئات خلايا الحزب ودوائرها الراجعة بالنظر لها.وتدعو هيئة الجامعة كتابيا جميع المنخرطين إلى الجلسة العامة وإن لم يحضر نصف المنخرطين تؤجل الجلسة العامة إلى أسبوع فتنعقد عندئذ مهما يكن عدد المنخرطين الحاضرين.

ولا يكون مقترعا في الجلسة العامة إلا من كان منخرطا في الحزب للسنة السابقة لعام المؤتمر.

لا يترشح لعضوية الجامعة إلا من قضى سنتين متتاليتين في المسؤولية بهياكل الحزب أو منخرطا لمدة أربعة سنوات متتالية ويمكن الحط من مدة العضوية الضرورية للترشح بقرار من الديوان السياسي حسب الحالة .

يعاد مؤتمر الجامعة إذا وجه مطلب كتابي معلل إلى الديوان السياسي من طرف ثلثي المنخرطين الناخبين بعد بحث يقوم به الديوان السياسي وأخذ رأيها.

ب– الدوائر :

الدائرة هيكل محلي للحزب يشرف على نشاط الحزب في منطقة المعتمدية ويتولى بالخصوص :

  • إحداث الخلايا .
  • تركيز الخلايا الجديدة بعد موافقة الجامعة على إحداثها.
  • السهر على تنفيذ مقررات الحزب وتعليماتها ومراقبة نشاط الخلايا وسيرها الإداري والمالي.
  • الإشراف على درس برامج عمل الحزب وتطوير وسائلها وإمكانياتها.
  • السهر على تكوين المناضلين في القاعدة وتأهيلهم لتحمل المسؤولية القيادية وتنشيط الحياة السياسية والحملات الانتخابية العامة.
  • ربط الصلة بين الخلايا والجامعة والبت في مطالب الانخراط اذا عرض عليها الموضوع
  • الإسهام في دفع حركة التنمية بالمعتمدية تصورا ومتابعة.

تحدث الدوائر بقرار من الديوان السياسي بعد أخذ رأي الجامعة ويمكن إحداث أكثر من دائرة في المعتمدية كلما اقتضى الأمر ذلك وفق مقاييس يضبطها الديوان السياسي.

يباشر شؤون الدائرة مكتب منتخب يتكون من 10 أعضاء على الأقل و 15 عضوا على الأكثر موزعة كالآتي : كاتب عام وكاتب عام مساعد وأمين مال وأعضاء تسند اليهم مسؤوليات حسب خصوصيات المنطقة  ويضاف إلى الهيئة الكاتب العام المحلي لاتحاد منظمات الشباب الدستوري ومساعدوه ولهم كافة الحقوق والواجبات. ويمكن الترفيع في العدد الأقصى والتخفيض في العدد الأدنى للأعضاء حسب الحالة بقرار من الديوان السياسي حسب الحالة .

ويتمّ انتخاب هيئة الدائرة في جلسة عامة تحضرها هيئات الخلايا كل أربعة سنوات وفي أجل أقصاه أربعة أشهر من السنة الموالية.

وتدعو هيئة الدائرة كتابيا جميع المنخرطين إلى الجلسة العامة وإن لم يحضر نصف المنخرطين تؤجل الجلسة العامة إلى أسبوع فتنعقد عندئذ مهما يكن عدد المنخرطين الحاضرين.

ولا يكون مقترعا في الجلسة العامة إلا من كان منخرطا في الحزب للسنة السابقة لعام المؤتمر.

لا يترشح لعضوية الدائرة إلا من قضى سنتين متتاليتين في المسؤولية بهياكل الحزب أو منخرطا بالحزب لمدة أربعة سنوات متتالية ويمكن الحط من مدة العضوية الضرورية للترشح بقرار من الديوان السياسي حسب الحالة .

يعاد مؤتمر الدائرة إذا وجه مطلب كتابي معلل إلى الديوان السياسي من طرف ثلثي المنخرطين الناخبين بعد بحث تقوم به الجامعة وأخذ رأيها.

ج–الخلية

الخلية هي التشكيلة الأساسية في الحزب ، تجمع المنخرطين فيها على أساس السكنى وتعمل على استقطاب الجماهير و تأطيرهم والتعبير عن مشاغلهم وطموحاتهم.

كما تسهر على ترسيخ مبادئ الحزب وإبلاغ مقرراته وإنجاح برامجه ومتابعة تنفيذه.

تتألف الخلية من مجموعة من المنخرطين لا يقل عددهم عن 50 منخرطا.

وتتكون الخلية على أساس حدود جغرافية مضبوطة بعد أخذ رأي الدائرة ومصادقة الجامعة وإعلام الديوان السياسي بذلك في كل الحالات.

تتركب هيئة الخلية من 9 أعضاء ويمكن الترفيع فيها إذا ارتفع عدد المنخرطين وذلك حسب مقاييس يضبطها الديوان السياسي.

وتوزع هيئة الخلية المسؤوليات بين أعضائها بالتراضي أو بالاقتراع السري عند الاقتضاء على الصورة التالية :

  • الكاتب عام
  • الكاتب العام المساعد
  • أمين المال

وتسند لبقية الأعضاء مسؤوليات حسب المعطيات الخاصة بكل منطقة.

تجتمع هيئة الخلية مرة كل أسبوعين على الأقل لضبط برامج عملها ومتابعتها ودرس المسائل التي تشغل الرأي العام أو المحالة عليها من طرف الهيئات العليا للحزب وتجتمع بمنخرطيها مرة كل 3 أشهر على الأقل.

يضاف الى هيئة الخلية آليا الكاتب العام القاعدي لاتحاد منظمات الشباب الدستوري ومساعدوه ولهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.

ويتمّ انتخاب هيئة الخلية في جلسة عامة كل أربعة سنوات وفي أجل أقصاه أربعة أشهر من السنة الموالية.

وتدعو هيئة الخلية كتابيا جميع المنخرطين إلى الجلسة العامة وإن لم يحضر نصف المنخرطين تؤجل الجلسة العامة إلى أسبوع فتنعقد عندئذ مهما يكن عدد المنخرطين الحاضرين.

ولا يكون مقترعا في الجلسة العامة إلا من كان منخرطا في الحزب للسنة السابقة لعام المؤتمر.

لا يترشح لعضوية الخلية إلا من قضى سنتين متتاليتين بالمسؤولية بهياكل الحزب أو منخرطا مدة أربعة سنوات متتالية بالحزب ويمكن الحط من مدة العضوية الضرورية للترشح بقرار من الديوان السياسي حسب الحالة .

يعاد مؤتمر الخلية إذا وجه مطلب كتابي معلل إلى الديوان السياسي من طرف ثلثي المنخرطين الناخبين بعد بحث تقوم به الدائرة بإشراف الجامعة وأخذ رأيها.

الفصل الخامس عشر: الشباب :اتحاد منظمات الشباب الدستوري :

للحزب منظمة تعنى بالشباب تسمى اتحاد منظمات الشباب الدستوري ينخرط فيها الشباب والطلبة والشبيبة الدستورية طبقا لمقتضيات نظامها الأساسي الذي يعده مؤتمره وتصادق عليه اللجنة المركزية ويعتبر اتحاد منظمات الشباب الدستوري هيكلا تابعا للحزب يلتزم بمواقفه وتوجهاته العامة وينضبط لقرارات قياداته ويكلف الديوان السياسي أحد الأمناء العامين المساعدين للتنسيق والإشراف على عمل المنظمة . لهذه المنظمة بطاقة انخراط خاصة ويشارك الأمين العام للاتحاد في اجتماعات الديوان السياسي كلما دعي لذلك طبق رزنامة تحدد في الغرض .

الباب السادس : الهياكل الاستشارية

تمت إضافة الفصول التالية للنظام الأساسي :

الفصل السادس عشر : المكتب الوطني :

المكتب الوطني هو هيكل استشاري يضم ممثلين عن الجهات يتم انتخابهم كل أربعة سنوات من طرف هياكل الجهة بإتباع نفس إجراءات وشروط انتخاب أعضاء اللجنة المركزية.

يتولى أعضاء المكتب الوطني المشاركة في التفكير في رسم التوجهات العامة للحزب وضبط سياساته انطلاقا من خبرتهم بمتطلبات جهاتهم ولا يتدخل في إدارة الشأن الجهوي الذي يبقى من صلاحيات الجامعة دون سواها ويجتمع بالديوان السياسي بصفة دورية حسب رزنامة تضبط بالتوافق في أول اجتماع بين الطرفين.

الفصل السابع عشر :المجلس الأعلى للمقاومين والمناضلين :

يتكون المجلس الأعلى للمقاومين والمناضلين من عدد من قدماء المقاومين ضد المستعمر في فترة التحرير الوطني والمناضلين المشهود لهم بالوفاء لقيم الحزب ومبادئه الثابتين على منهجه الإصلاحي يعين رئيس وأعضاء المجلس الأعلى للمقاومين والمناضلين من طرف رئيس الحزب وتسند لرئيسه صفة شرفية كعضو ديوان سياسي .

يستشير الديوان السياسي أعضاء المجلس الأعلى للمقاومين والمناضلين في كل ما يراه من القضايا الهامة استئناسا بخبرتهم وتجربتهم النضالية الطويلة.

الفصل الثامن عشر : مركز الدراسات الإستراتيجية والتوثيق :

مركز الدراسات الإستراتيجية والتوثيق هيكل استشاري تابع للحزب يعنى برسم الاستراتيجيات الكبرى للحزب وإعداد الدراسات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وتنظيم حلقات التفكير وصياغة البرامج الانتخابية في مختلف المحطات السياسية يشرف عليه مدير يعينه رئيس الحزب وتسند له صفة شرفية كعضو ديوان سياسي وتتم دعوته من قبل رئيس الحزب لاجتماعات دورية بالديوان السياسي لعرض أنشطته وبرامجه حسب رزنامة تضبط بالاتفاق بين الطرفين عند أول اجتماع يدعى إليه.

تصادق اللجنة المركزية على النظام الداخلي للمركز ويصادق الديوان السياسي على الأنشطة و رزنامة عمل المركز.

الفصل التاسع عشر :الأكاديمية السياسية :

للحزب أكاديمية سياسية تعنى بالتكوين السياسي للإطارات العليا وبإثراء مرجعيته الفكرية .

يكلف رئيس الحزب أحد أعضاء الديوان السياسي بإدارة الأكاديمية السياسية ويمكن له تعيين مدير للأكاديمية من خارج تركيبة الديوان السياسي ويسند له صفة شرفية كعضو ديوان سياسي وتتم دعوته من قبل رئيس الحزب لاجتماعات دورية بالديوان السياسي لعرض أنشطته وبرامجه حسب رزنامة تضبط بالاتفاق بين الطرفين عند أول اجتماع يدعى إليه.

يصادق الديوان السياسي على الأنشطة و رزنامة عمل الأكاديمية ويرصد له ميزانية خاصة داخل ميزانية الحزب.

الفصل العشرون : لجنة النظام

يعين الديوان السياسي لجنة وطنية للنظام يرأسها أحد أعضائه وتنظر في المخالفات التي قد يرتكبها أحد أعضاء الديوان السياسي أو أحد أعضاء اللجنة المركزية أو إحدى تشكيلات الحزب .

كما يعين لجانا جهوية للنظام يرأسها عضو من أعضاء اللجنة المركزية للتحقيق في المخالفات التي قد يرتكبها أحد أعضاء الجامعات أو أعضاء هيئات ا الدوائر أو أعضاء الخلايا أو المنخرطين في الحزب

وتسعى لجان النظام الجهوية أيضا إلى تحقيق المصالحة وفض الخلافات التي قد تطرأ وتنظر في اعتراضات الترشح لهيئات الخلايا والدوائر والجامعات وتبت فيها وتعلم المعني بالأمر بمآلها قبل شهر على الأقل من تاريخ الانتخابات وتنظر في المخالفات التي يترتب عنها عقوبات بالتجميد أو الإيقاف عن كل نشاط لمدة معينة أو الرفت للمعاقب حتى رفع أمره إلى اللجنة الوطنية للنظام.

أما المخالفات التي تترتب عنها قضايا جزائية مخلة بالشرف، فتتخذ لجنة النظام الوطنية بشأن مرتكبيها إجراءات ترتيبية تقضي بتجميد عضوية أصحابها من الحزب ريثما تبت العدالة في شأنها.

المخالفات التي تستوجب العقوبات هي :

أ- الإضرار بمصالح الحزب والخروج عن مبادئه.

ب- القيام بأي عمل يضر بكيان الحزب ومصالحه أو يمس من صورته لدى الرأي العام أو يؤيد خصومه عليه.

ج- مخالفة تعليمات قيادة الحزب أو الإخلال بقاعدة الانضباط أو عدم احترام التسلسل الهيكلي للحزب وتجاوز الصلاحيات الموكلة لكل هيكل وإفشاء أسرار الحزب وتشويه صورته وصورة قياداته على أعمدة وسائل الإعلام أو شبكات التواصل الاجتماعي.

د- الإخلال بواجب الحفاظ على أموال الحزب و ممتلكاته.

درجات العقاب هي:

أ- اللوم.

ب- الإنذار.

ج- التوبيخ.

د- الإيقاف عن كل نشاط لمدة معينة أو التجميد.

ويحرم كل من تصدر في شأنه عقوبة الإنذار أو التوبيخ أو الإيقاف أو التجميد من الترشح إلى عضوية أي هيكل من هياكل الحركة ما لم يصدر عفو في شأنه.

هـ- الرفت.

إذا وقع اتهام عضو أو هيكل بالحزب بارتكاب إحدى المخالفات المشار إليها أعلاه يحال على لجنة النظام المعنية للتحقيق، ثم تحال القضية مع توصيات معللة إلى الديوان السياسي الذي يحيلها إلى لجنة النظام الوطنية للبت فيها ويقع إعلام القاعدة بنوع المخالفات المرتكبة، وللمتهم حق الدفاع عن نفسه أمام لجنة النظام الوطنية.

تنظر لجنة النظام الوطنية في الملف المحال عليها من اللجان الجهوية التي قامت بالتحقيق فيها وتتخذ القرار الملائم للفعل المرتكب.

وللديوان السياسي أن يتخذ إجراءات تحفظية في قضايا المخالفات الطارئة ريثما يحيلها على لجنة النظام المعنية وله حق إيقاف هيئة خلية أو هيئة دائرة أو هيئة جامعة أو تجميدها عن العمل أو حلها إذا ثبت لديه بمقتضى بحث تقوم به لجنة النظام المعنية مخالفتها لميثاق الحزب أو نظامه الداخلي أو تقاعسها في أداء مهامها وعند ذلك يعين الديوان السياسي لجنة وقتية لتسييرها إلى أن تنعقد جلسة استثنائية في ظرف لا يتجاوز ثلاثة أشهر.

لرئيس الحزب في صورة التأكد ولدرء خطورة الفعل المرتكب أن يتخذ قرارا مؤقتا في تجميد العضو أو الهيئة المخالفة إلى حين انعقاد لجنة النظام المعنية وله أن يتخذ ما يراه من إجراءات العفو عن أعضاء الحزب الذين يتعرضون للعقوبات.

الباب السابع:الموارد المالية

تم الإبقاء على نفس منطوق الفصل السابع عشر من النظام الأساسي وتغيير رقمه إلى الفصل الواحد والعشرين طبقا للتعديلات المذكورة أعلاه.

الفصل الواحد والعشرون

تتكون موارد الحزب من اشتراكات منخرطيه التي يحدد مبلغها الديوان السياسي ومن التمويل العمومي والتبرعات والهبات في حدود ما أجازه المرسوم عدد 87 في بابه الثالث.

الباب الثامن : تعليق نشاط الحزب أو حله أو اندماجه في حزب آخر .

تم تعديل منطوق الفصول الثامن عشر والتاسع عشر مع تغيير رقميهما كما يلي:

الفصل الثاني والعشرون :

للمؤتمر العام للحزب أن يقرر بأغلبية ثلثي أعضائه تعليق أو حل الحزب أو دمجه في غيره من الأحزاب الأخرى ويصدر اقتراح التعليق أو الحل أو الدمج بقرار من الديوان السياسي للحزب وتؤول أموال الحزب والتزاماته إلى الحزب الذي اندمج فيه وفق الشروط والأوضاع التي يحددها قرار الدمج .

الفصل الثالث والعشرون : إجراءات التصفية :

يجب أن يتضمن قرار الحل تعيين مصفي أو أكثر للحزب وتؤول أموال الحزب والقيم الراجعة له بعد التصفية ، إلى الجهة التي يحددها القانون المتعلق بتنظيم الأحزاب السياسية بتونس.

الباب التاسع :أحكام عامة (تمت إضافته)

الفصل الرابع والعشرون :

الانتخاب هو القاعدة الأصلية التي تعتمد لتحمل المسؤوليات في الحزب ويمارس حق الاقتراع المنخرطون الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها بالنظام الأساسي للحزب.

ويجرى الاقتراع لاختيار المسؤولين، مع اعتبار تمثيل المرأة بنسبة لا تقل عن 30% في كافة الهياكل المنتخبة للحزب ، من بين المترشحين الذين تتوفر فيهم الشروط التي يضبطها النظام الأساسي للحزب. وعند التساوي في الأصوات يتم اللجوء إلى التراضي. وإن تعذر فالأقدمية في الانخراط فإن تساوت بعملية القرعة.

وكل بطاقة اقتراع تحوي عددا من الأسماء يجاوز أو يقل عن العدد المطلوب تعتبر لاغية. وتعتبر لاغية كذلك كل بطاقة اقتراع تحمل علامة خاصة أو إمضاء يشعر بتمييزها أو يعرف بصاحبها.

الفصل الخامس والعشرون :

* لا يجوز لمنخرط أن يجمع بين الترشح لعضوية الجامعة أو الدائرة أو الخلية والترشح لعضوية اللجنة المركزية أو المكتب الوطني  أو الديوان السياسي .

* لا يجوز لمنخرط الترشح لعضوية اللجنة المركزية والترشح لعضوية المكتب الوطني في نفس الوقت .

* لا يجوز لمنخرط أن يجمع بين الترشح لعضوية المكتب الوطني لاتحاد منظمات الشباب والترشح لعضوية اللجنة المركزية للحزب .

*يمكن للديوان السياسي إحداث هياكل جديدة لم يتم ذكرها صلب هذا النظام الأساسي كلما اقتضت مصلحة الحزب ذلك .

الفصل السادس والعشرون :

يشترط في المترشحين لهيئات الخلايا و الدوائر والجامعات الارتباط المباشر بمنطقتهم بالسكنى أو بالعمل.

الفصل السابع والعشرون :

كل عضو في هيكل من هياكل الحزب يتغيب عن ثلاثة اجتماعات دورية قارة بدون سبب شرعي يعتبر مستقيلا من مسؤوليته في ذلك الهيكل ويمكن تعويضه عند الاقتضاء بقرار من الديوان السياسي بعد اقتراح الهيكل الذي ينتمي إليه وإذا تعلق الأمر بعضو ديوان سياسي يتم تعويضه عند الاقتضاء بقرار من رئيس الحزب ويواصل العضو الجديد مهامه لبقية المدة إلى حدود المؤتمر القادم ما لم يحصل أي مانع أو مخالفة تطلبت تعويضه.

الفصل الثامن والعشرون :

ضمانا لحسن سير عمل الحزب وتجنبا لحصول تداخل في المهام والمسؤوليات ودرءا لكل مخاطر الانشقاقات داخل الحزب ، يعتبر هيكل الجامعة أو الدائرة أو الخلية المسؤول الأول والوحيد على شؤون الحزب في منطقته الترابية ويرجع بالنظر إلى التسلسل الهيكلي والتنظيمي للحزب كما ذكر بالفصول المبينة أعلاه ولا يتدخل أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء المكتب الوطني وأعضاء الديوان السياسي المنتمين لتلك الجهات في إدارة الشؤون الداخلية وخيارات الهياكل القاعدية والمحلية و الجهوية ويبقى دورهم استشاريا وداعما لنشاط الهياكل وساعيا لتحقيق الإشعاع والاستقطاب والتعريف بمبادئ الحزب بجهاتهم وبالحضور في الأنشطة و الإشراف على الاجتماعات التي يتم تكليفهم بها وانجاز المهمات المحددة التي توكل إليهم من قبل تلك الهيئات أو الديوان السياسي.

الباب العاشر: أحكام انتقالية

الفصل التاسع والعشرون :

بموجب المصادقة على التقرير الأدبي والمالي خلال المؤتمر التأسيسي للحزب وإفراز قيادة جديدة بطريقة ديمقراطية وشفافة انتهت مهام الهيئة التأسيسية وأحيلت قيادة الحزب إلى الهياكل التي أفرزها المؤتمر كما هو مبين أعلاه.

الفصل الثلاثون :

بموجب التفويض المسند إلى قيادة الحزب من قبل المؤتمرين وفي انتظار المؤتمر القادم الذي سينعقد خلال الأجل المحدد بالفصل التاسع المذكور أعلاه ، يخول للديوان السياسي وهيئات الجامعات والدوائر التي أفرزها المؤتمر مواصلة تكوين بقية الهياكل المنصوص عليها صلب النظام الأساسي وتركيز الدوائر والخلايا والهياكل الاستشارية وهياكل الشباب وإحداث هياكل جديدة وتطعيم الهيئات المفرزة بكفاءات جديدة ليتطابق عددها مع الأعداد المفروضة بالفصول المشار إليها أعلاه وإدخال تعديلات على تركيبة الهياكل الموجودة بموجب قرارات صادرة عن رئيس الحزب طبق الصلاحيات الموكولة له بالفصول المشار إليها أعلاه أو عن الديوان السياسي في بقية الحالات وتعتبر قرارات التعيين والتركيز الصادرة في الغرض قانونية ومعتمدة لدى قواعد الحزب ولدى السلطة والإدارات والبنوك المعنية وتواصل الهياكل الجديدة مهامها بداية من تركيزها إلى حدود المؤتمر القادم للحزب وفي انتظار استكمال تركيز الجامعات والخلايا والدوائر يمكن تسليم  بطاقات الانخراط من المقر المركزي للحزب أو من الجامعة .

الفصل الواحد والثلاثون:

دخلت أحكام النظام الأساسي المشار إليها أعلاه حيز التنفيذ بداية من المصادقة عليها من طرف المؤتمرين مع احترام مقتضيات الفصل الثلاثين المذكور أعلاه وتعفى الهياكل المفرزة من المؤتمر والتي سيتم تكوينها لاحقا قبل المؤتمر القادم من شرط الأقدمية في الانخراط والمسؤولية .

تونس في 13 أوت 2016