الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
أخبار عاجلة

بيان 18 ديسمبر 2021

الحمد لله وحده
تونس في 18 ديسمبر 2021
بيــــــــــان

على إثر ما شهدته بلادنا من تظاهرات يوم 17 ديسمبر 2021 الذي تم إدراجه ضمن الذكريات الوطنية بموجب أمر رئاسي مفتقد لكل سند قانوني ومخالف لكل المقاييس المعتمدة لكتابة التاريخ،
وتبعا لما تمت معاينته من إخلالات قانونية من طرف السلطة التي فتحت الباب لتنظيمات وهمية للتحرك الميداني دون وجه حق وتمكينها من مغالطة الرأي العام، فإن الحزب الدستوري الحر:

1- يندد بصمت السلطة أمام نشاط تنظيم خطير لا وجود له قانونا يسمي نفسه “مواطنون ضد الإنقلاب” ويدعي أنه يضم أحزابا سياسية ومواطنين “مستقلين” مما يجعله خارجا عن إطار المراسيم المنظمة للأحزاب والجمعيات ويمكنه من الإفلات من رقابة أجهزة محكمة المحاسبات على التمويل المستعمل خلال تحركاته.

2- يدين تظاهر السلطة بعدم إدراك أن التنظيم المشبوه المبين أعلاه ليس الا غطاء لتحركات تنظيم الاخوان فرع تونس الذي يرأسه راشد الغنوشي وإطارا غير قانوني للمراوغة والتحيل وتسخير تمويلات ضخمة لا حق لأي جهاز في الدولة في مراقبتها وهو ما يعتبر تسهيلا مفضوحا من أجهزة السلطة لاستعمال أموال الأخطبوط الجمعياتي الإخواني في التحركات السياسية ومواصلة تجنيد الميليشيات وبعض الوجوه التي احترفت لعب دور الأبواق لصالح ذلك التنظيم بقصد تعفين المناخ العام وضرب المصالح الحيوية للبلاد.

3- يستنكر إصرار رئيس سلطة تصريف الأعمال على حماية مقر فرع تنظيم ما يسمى “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” ذي العلاقات الجلية بالجرائم الإرهابية ورفض مواصلة إجراءات حله وإخراجه من الأراضي التونسية ومحاسبة مؤسسيه ومسيريه رغم الحجج الدامغة التي تؤكد خطورته وتجاوزاته للقانون مما يعزز الشكوك والريبة حول التقاء الحكومات المتعاقبة قبل 25 جويلية وسلطة ما بعد 25 جويلية في الاستماتة للإبقاء على هذا الفرع في تونس ويؤكد ارتباط تأسيسه على أراضينا بأجندا سياسية إقليمية ودولية تتحكم في القرار الداخلي.
4- يشدد على ضرورة التصدي لكل الممارسات المكشوفة التي ترمي إلى حماية تنظيم الإخوان وأذرعه من خلال تقديمهم في ثوب المدافعين على الديمقراطية وضحية القمع والاضطهاد لفتح الباب أمامهم لاستعمال هذه الورقة للضغط عبر “لوبياتهم” الخارجية قصد منع فتح الملفات الحارقة التي تورطهم فضلا عن التغطية على خزعبلاتهم الهادفة لإعادة توزيع الأدوار بينهم بافتعال “استقالات بيضاء” يتم القفز عليها كلما اقتضت مخططاتهم ذلك.

5- يؤكد أنه سيواصل اعتصامه الذي انطلق في 14 ديسمبر 2021 للمطالبة بغلق أوكار تفريخ الإرهاب وتجفيف منابع التمويل الأجنبي للعمل السياسي تحت غطاء الجمعيات وتنقية المناخ الانتخابي من أذرع الفساد السياسي التي أدت إلى إفراز أغلبيات برلمانية كرست التوافقات المسمومة ودمرت الحياة السياسية وحطمت أسس الاقتصاد الوطني وسيقوم بكل الإجراءات لوقف نزيف الخروقات القانونية ويواصل دوره التنويري لمنع تخدير المواطنين بالشعارات والوعود الزائفة والمسرحيات سيئة الإخراج بهدف تمرير مخطط رسكلة النفايات الإخوانية وحلفائها في المرحلة القادمة.

6- يحمل المسؤولية القانونية والسياسية لرئيس سلطة تصريف الأعمال عن كل عملية عرقلة لاعتصامه ونشاطه الحزبي وتحركاته الميدانية ويدعوه لاحترام حقوقه كحزب سياسي معارض يضطلع بدوره طبق التشريعات الجاري بها العمل.

Peut être une image de ‎texte qui dit ’‎حماية القمع المكشوف على التصدي لكل يشدد وأذر امامهم لاستعمال 2021 بافتعال استقالات" بكل يؤكد الحزب الدستوري الحرّ واستمرا رالرسالة رسكلة النفايات الإخوانية الانتخابي دمر تمریر تونسفي الإخراج عملية عرقلة المسؤولية القانونية السياسية لرئيس سلطة تصريف الأعمال الميداني إحترا الجار العمل. لكتابة طبق يوم فانوني قانونية يضطلع مفتقد الإمضاء الرئيسة بموجب إطار يجعل خارجا أجهز اطنين "مستقلين" نشاط يضم سياسية يندد "الإنقلاب" ويدعي لتمويل المستعمل تسهيلا المشبوه المبين وإطارا اقبتها هو تعفين لتنظیم لصالح ضخمة وبعضر حماية الحجج الدامغة العلاقات الهاتف حول على الشمالي العالمی وإخراج المركز المكاتب جويلية الشمالي الإلكتروني‎’‎

شاهد أيضاً

#Abir Moussi la Politique à la tête du parti favori des sondages-Tunisie_Plus

#Tunisie_Plus Abir Moussi la Politique à la tête du parti favori des sondages 19 Janvier …

جريدة المغرب: لم نخرج من دائرة تسييس كورونا.. اعتصام الغضب 2 لن يرفع.. – 12 جانفي 2022

جريدة المغرب: رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي: لم نخرج من دائرة تسييس كورونا.. اعتصام …

Le Monde – En Tunisie, Abir Moussi, l’opposante qui monte

Le Monde – En Tunisie, Abir Moussi, l’opposante qui monte Connue pour son hostilité aux …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.