الأربعاء 5 أكتوبر 2022
أخبار عاجلة

بلاغ 22 مارس 2022

الحمد لله وحده

تونس في 22 مارس 2022

بــــــــــلاغ

 

اعتبارا لتسيير الدولة حاليا بموجب الفصل 80 الذي يسمح لمن فّعله باتخاذ تدابير استثنائية تزول بزوال أسبابها وتهدف لاستئناف السير العادي لدواليب الدولة في أقرب الآجال ولا يمكّن الحاكم من سن قوانين دائمة تحدد مصير البلاد وتمس من المعايير الدولية للمنظومة الانتخابية.

وبما أن القانون عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 المنقح في 2019 المنظم للانتخابات والاستفتاء ساري المفعول حاليا ولم يتم تنقيحه بموجب قانون جديد صادر عن مؤسسة تشريعية منتخبة ولا يمكن تغييره بتدابير إستثنائية تزول بزوال أسبابها.

وأمام استحالة صدور اي مشروع قانون أو مشروع تعديل للدستور عن مؤسسة تشريعية منتخبة خلال الفترة الإستثنائية الحالية،

وفي ظل الصمت الرسمي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات أمام الرزنامة الشفاهية المخالفة للقانون التي تم الإعلان عنها في 13 ديسمبر 2021، وعلى إثر تصريحات بعض أعضائها بقبولها الانخراط في المسار الإنتخابي المزور الذي يكرس الاعتداء على سيادة الشعب وانتهاك كافة القواعد الجوهرية للعملية الانتخابية ومراسلتها لوزارة المالية للحصول على حوالي 80 مليار من ميزانية الدولة لتنفيذ الرزنامة المذكورة دون سند كتابي رسمي،

فإن الحزب الدستوري الحر يعلم الرأي العام بأنه وجه محضر تنبيه بواسطة عدل تنفيذ للهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في شخص ممثلها القانوني تضمن مطالبتها بالقيام بدورها في ضمان علوية القانون والامتناع عن تنظيم اي استفتاء أو انتخابات بناء على نصوص غير صادرة عن مؤسسة تشريعية منتخبة كالامتناع عن طلب أو صرف أي مبالغ مالية من ميزانية الدولة لتنظيم محطات انتخابية غير شرعية،

كما جاء بالتنبيه دعوة الهيئة لمراسلة “الحاكم بموجب الفصل 80” لإشعاره بتعذر إجراء الاستفتاء على نصوص صادرة عن جهة غير مخولة للتشريع ومطالبته بوثيقة كتابية منشورة للعموم تتضمن قرارا بحل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة تعتمد كسند قانوني للانطلاق في تنظيم الإنتخابات التشريعية،

كما نبه الحزب هيئة الانتخابات إلى أن قيامها بأي إجراءات لتنظيم استفتاء او انتخابات خارج القانون والمعايير الدولية وصرفها للمال العام دون وجه حق سيعرض أعضاءها واعضاء جهازها التنفيذي وهيئاتها الفرعية ومكاتب الاقتراع للتتبعات الجزائية فضلا عن الطعن في شرعية أي عملية انتخابية غير قانونية.

Peut être une image de texte

Peut être une image de texte

Peut être une image de texte

شاهد أيضاً

#Abir Moussi la Politique à la tête du parti favori des sondages-Tunisie_Plus

#Tunisie_Plus Abir Moussi la Politique à la tête du parti favori des sondages 19 Janvier …

جريدة المغرب: لم نخرج من دائرة تسييس كورونا.. اعتصام الغضب 2 لن يرفع.. – 12 جانفي 2022

جريدة المغرب: رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي: لم نخرج من دائرة تسييس كورونا.. اعتصام …

Le Monde – En Tunisie, Abir Moussi, l’opposante qui monte

Le Monde – En Tunisie, Abir Moussi, l’opposante qui monte Connue pour son hostilité aux …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.