الجمعة 7 أكتوبر 2022
أخبار عاجلة

الذكرى الخالدة لأحداث ساقية سيدي يوسف 8 فيفري 1958

بيـــــان

بكل خشوع وفخر وإعتزاز يحيي الشعب التونسي والشعب الجزائري الذكرى الخالدة لأحداث ساقية سيدي يوسف 8 فيفري 1958، والتي إمتزجت فيها الدماء الزكية التونسية الجزائرية من أجل تحقيق السيادة الوطنية للبلدين.
وبهذه المناسبة العزيزة فإن الحزب الدستوري الحرّ:
1. يترحم على أرواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم في سبيل اعلاء راية الدولة التونسية والدولة الجزائرية.
2. يجدد تمسكه بتمتين أواصر الأخوة والتضامن والتآزر مع الشقيقة الكبرى الجزائر وسعيه لدعم العلاقات الإقتصادية والاجتماعية والثقافية بما فيه خير ومصلحة البلدين.
3. يؤكد على ضرورة تظافر الجهود التونسية الجزائرية لحفظ الأمن والإستقرار في المنطقة والتصدى لكل محاولات زعزعة الطمأنينة والسلام لشعوب المغرب العربي.

عاشت الأخوة التونسية الجزائرية

شاهد أيضاً

بلاغ 16 مارس 2022

الحمد لله وحده تونس في 16 مارس 2022   بــــــــــلاغ يعلم الحزب الدستوري الحر الرأي …

بيان 15 مارس 2022

الحمد لله وحده تونس في 15 مارس 2022 بــــــيان تبعا لتواصل عجز سلطة تصريف الأعمال …

من رئيسة الحزب الدستوري الحر إلى رئيس سلطة تصريف الأعمال – 07 مارس 2022

الحمد لله وحده تونس في 07 مارس 2022 رسالة مفتوحة من رئيسة الحزب الدستوري الحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.